رشيد أنبيكا إبن مدينة الحسيمة الذي يشق طريقه في إدارة أعمال الفنانين

0

رشيد أنبيكا إبن مدينة الحسيمة والذي يشق طريقه في ثباث وصمت في إدارة أعمال الفنانين وتنظيم الحفلات والمهرجانات الوطنية والدولية والتظاهرات الكبرى حيث يعتبر أصغر مدير أعمال فني بالمغرب حيث دائما ما يصر على رفع راية وطنه الحبيب وتمثيله أحسن تمثيل ويعتز به بالرغم من الصعوبات التي يجدها بمدينته استطاع الشاب الطموح رشيد أن يفجر موهبته خارج أسوار مدينته حيث كسب ثقة مجموعة من المسؤولين عن مهرجانات وطنية ودولية داخل وخارج أرض الوطن نذكر منها مهرجان وليلي بمكناس ومهرجان موازين ومهرجانات الجالية ببلجيكا وكذلك ثقة مجموعة من الفنانيين من مختلف الالوان كي يتولى إدارة أعمالهم نذكر منهم الفنان الريفي رابح ماريواري ومجموعة من الفنانين إضافة إلى مجموعة من الأنشطة المختلفة في الميدان الفني وكذلك قيامه بمجموعة من الأنشطة الخيرية.

ودائما مايذأب في كل فترة من السنة على إدخال الفرحة في أوجه أطفال مدينته الام بالعديد من الحفلات.

مغرب المواطنة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.