الرئيسية / أخبار المجتمع

الحسيمة…مدينة بلا عنوان

الحسيمةجوهرة البحر المتوسط

جميلة الجميلات..

مدينة المتناقضات

مدينة الجمال والفوضى..

وكل شيء..

ولاشيء !

هنا التاريخ و الحاضر..

وقليل من المستقبل..

هنا أضاع الناس البوصلة 

 يمانعون هنا كل شيء

ويدعمون كل شيء

ويصطفون مع الجميع ضد الجميع

هنا الكل مع الكل والكل ضد الكل

الحسيمةصارت بلا هوية

لاهي سياحية..

ولا هي صناعية

ولا هي، ما هي ؟

كانت عاصمة للجهة

فصارت مجرد إقليم صغير

يصله الفتات

وأحيانًا كثيرة بعض البقايا من ميزانيات

منارة المتوسط مجرد أرقام وبنايات

وقليل من بنية تحتية

ومسافات وهوة كبيرة مع الإنسان

الإنسان هو أخر هم المنارة 

المنارة في واد و الساكنة في واد

والمنتخبون في واد سحيق

ينظر إليهم المواطن من فوق سحاب

لاوجود لنقطة التلاقي بين من يصوت

ومن يصوت له

فضاعت الأصوات

وضاع كل شيء

وتاه الجميع

من صوت!؟

وعلى من صوت؟

ولمن صوت؟

ومن يمثل هؤلاء المنتخبون؟ من صوت لهم

من ينتقدهم

ومن يمثلون؟

ولماذا أسقط البرلمانيون الأربعة

ولماذا ستعاد الإنتخابات

فالسياسة هنا مجرد إنتخابات

وميركاتو للبيع اللاعبين

المرشحين

بين الأحزاب

من كان يلبس الأصفر سيلبس اليوم الأزرق

ومن كان يركب التراكتور سيطير مع الحمام

ومن تفرقت بهم السبل بين الرموز

سيعلنون التوبة و العودة

إلى الرمز الأصل

وتهت أنا في الكتابة

وتاهت كلماتي

كما تاهت الحسيمة

وصارت مدينة بلا عنوان

بلا هوية

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.