مساحة اعلانية

تلاميذ دوار تساسنت جماعة إزمورن بدون مدرسة إبتدائية

مساحة اعلانية

في الوقت الذي  يقف فيه العالم عند حدث اليوم العالمي للطفل الذي يصادف يوم 20 نوفمبر  من كل سنة، و يرصد اهم المنجزات التي تم تحقيقها للاطفال ، ما زال اطفال الهوامش و المغرب المنسي  ياملون  في  توفير الحدود الدنيا من العيش ، و يواجهون صعوبات جمة  في الولوج الى التعليم و الصحة ، من بين هولاء نجد اطفال دوار  تساسنت  جماعة ازمورن باقليم الحسيمة ، الذين يعانون الامرين و منذ سنوات من حقهم في الولوج الى التعليم ، اذ مازالوا يقطعون 8 كيلومترات ذهابا و ايابا للدراسة و  التوجه الى اقرب مدرسة بحي ثيغانيمين  راجلين  في كل الظروف المناخية  وفي كل فصول السنة.

ورغم المطالبات العديدة لساكنة الدوار  ، والارتفاع المهول  للساكنة به بملحاحية انجاز  مشروع مدرسة ابتدائية الا ان المسؤولين عن قطاع التعليم محليا جهويا ووطنيا  يماطلون في  انجاز هذا المشروع المهم ، ويامل السكان في ان ينال هذا الطلب اجماع كل الفرقاء و المتدخلين  ورفع الحيف عن اطفال هذا الحي و ضمان حقهم الدستوري في التعليم  والتربية السليمتين و في احسن الظروف.

 

مراسلة

مساحة اعلانية

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )